مجلة تايم الأمريكية : إسرائيل أمامها أربع خيارات صعبة في حرب غزة

قالت مجلة تايم الأمريكية أن إسرائيل أمامها ثلاث خيارات ولابد لها من تنفيذ أحد هذه الخيارات وهي كلها خيارات صعبة ومعقدة وفيها خسائر بشرية كبيرة للجيش الإسرائيلي.

وحسب المجلة فإن الخيار الأول هو تنفيذ عملية برية واسعة في القطاع وهو أمر حسب المجلة محفوف بالخطر في ظل وجود عدد من الأسرى

لدى حماس.

أمر سيعقد مهمة الجيش بالاضافة إلى الكمائن العسكرية التي ستنصبها قوات حماس للجيش الاسرائيلي كلما تقدم وستكون إسرائيل فريسة لحرب المدن بشكل عنيف وقوي وهو أمر لم تشهده إسرائيل منذ 9 ولم تشهده عند توغلها في القطاع 2014.

أما الخيار الثاني حسب المجلة فهو إعادة احتلال قطاع غزة وهذا الخيار  شديد الْخَطَر على اسرائيل ويعرضها لمقاومة شرسة وحرب عصابات تكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد حسب المجلة.

والخيار الثالث هو القضاء على حماس ومغادرة القطاع وهذا الخيار سيكون كارثيا أيضا فالفراغ الذي سيخلف غياب حماس سيخلق نوعا من المنافسة العسكرية القوية بين فصائل مسلحة جديدة.

تتنافس فيمابينها على حكم القطاع وطبعا ستعلن عدائها الإسرائيل وتبدأ بقصفها والدخول معها في معاركة جديدة.

الخيار الرابع والأخير حسب المجلة هو جلب لاعبين جدد لحكم غزة وفي هذه الحالة ستسعى إسرائيل للتعاون مع جهات فلسطنية أخرى لحكم القطاع وتكون حركة فتح من بينها لكنه لن يكون ذا نتيجة.

ويري بعض الخبراء العسكرين أن فكرة المقاومة تجذرت بقوة ي نفوس سكان القطاع ويثقون فيها ويضحون من أجلها

فسكان القطاع حسب الخبراء رؤا أن الجهات الفسطنية التي أبرمت اتفاقية السلام مع اسرائيل ووضعت سلاحها لم تحقق أي نتيجة.

سوى الذل والاستكانة للعدو الاسرائيل الذي لايحترم وعوده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.