معلومات هامة حول ماحصل في حزب الصواب

ذكرت مصادر خاصة أن التحضيرات جارية لإطلاق حزب قومي عربي ضارب فى موريتانيا
وحسب تلك المصادر فإن مشاورات وتنسيقات تجرى منذ فترة لإطلاق الحزب الذى سيجمع نخبا من الشباب الناصري والبعثي
وربطت المصادر بين انسحاب الجناح الشبابي لحزب( الصواب) وبين جهود تشكيل الحزب الجديد
ويقال إن لجنة تنسيق شبابية نشطة تعمل الآن على وضع اللمسات الأخيرة على مشروع الحزب الأول من نوعه محليا إذ سيجمع شتات الناصريين والبعثيين بعد عقود من وضع العمل القومي المشترك على( الصامت )
وتتحدث بعض التسريبات عن استبعاد كل القيادات التاريخية للتيارين الناصري والبعثي من الحزب الجديد واقتصاره على القوى الشبابية الناهضة فى التيارين والتى ضاقت ذرعا بسياسات الجيل القديم من القادة مثل الخليل والطيب وعبدالسلام ولدحرمه وغيرهما وهي سياسات مزقت الفوميين وخنقت رقابهم بحبال البيع والشراء فى سوق المبادرات والمتاجرات السياسية
ويعتقد أن الحزب القادم حصل حتى الآن على تزكية حوالى300 من الأطر والكفاءات الشبابية القومية القادمة من تشكيلات سياسية محلية منها (الصواب) و(التحالف الشعبي) و(التكتل) و(اللقاء) و(الوطن) و(حاتم) و( الرفاه) وغيرها
ويعول المؤسسون على اغلبية الصمت القومية الضاربة والتى فضلت الناي بنفسها عن كل التجاذبات السياسية المحلية منذ عقود من الزمن بسبب الإحباط واليأس من واقع تشرذم القوميين محليا وتخلى معظم قياداتهم عن النهج النضالي القويم وانخراطهم فى العمل( الصفقاتي) مع الأنظمة المتعاقبة.

المصدر:صفحة المدون حبيب الله أحمد في الفيس بوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *