أسباب لقاء قائد قوات برخان بالرئيس غزواني ومساعديه.

إلتقى الرئيس غزواني اليوم في القصر الرئاسي قائد قواة برخان الفرنسية وهي القوات التي أنشتها فرنسا لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل وحماية المصالح الفرنسية هناك بعد تصاعد هجمات المسلحين على الرعايا والمصالح الفرنسية في مالي والساحل الإفريقي ويرى مراقبون للمشهد الإفريقي أن هذا القاء بين قائد قوات برخان الفرنسية التي تمثل رأس الحربة في مكافحة الإرهاب في المنطقة مع رئيس الجمهورية محمدولد غزواني وبحضور مدير ديوان الرئيس وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية ورئيس المكتب الثالثة بقيادة الأركان العامة للجيوش

أنه لقاء من نوع خاص ويعبر عن مكانة موريتانيا في منطقة الساحل الإفريقي ويمثل أيض رغبة واضحة من فرنسا في مواصلة التنسيق والتعاون الأمني والعسكري والاستخباراتي مع موريتانيا

نظر لقدرة الجيش الموريتاني الفائقة التي برهن عنها في جميع المناورات والتي خاضها بإشراف الشركاء الدولين وبشهادتهم خاصة فرنسا والولايات المتحدة..

إضافة لخبرة الجيش الموريتاني في المنطقة

وبنك المعلومات الاستخباراتية الكبير لديه والتي راكمها على مر الزمن نظرا لترابط الجغرافي بين موريتانيا والمنطقة.

للقاء بشهادة الكثيرين كان ناجحا وسيكون له انتائج إجابية على موريتانيا ودورها في منطقة الساحل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *