إنطلاق دورة تكوينية في “الملكة والأداة في الكتابة النثرية والشعرية” في بيت الشعر بنواكشوط..

شهد مقر بيت الشعر في العا صمة الموريتانية انواكشوط صباح اليوم إنطلاق ورشة تدربية في مجال الملكة والأداة في الكتابة النثرية والشعرية.

وتستهدف الدور ثلاثين من الشعراء الشباب رجال ونساء.
مدير بيت الشعر في انواكشوط الدكتور والأستاذ الجامعي بكلية الأداب والعلوم الإنسانية عبد الله السيد قال :
إن البيت دأب منذ افتتاحه في 3 سبتمبر 2015 على تنظيم دورات تكوينية كل سنة؛ من أجل الرفع من مستوى الشعراء كتابة وإلقاء ونشرا وتوزيعا، وانه اختار لهذه الدورة موضوعا يمس جوانب الكتابة الشعرية كلها.

وأضاف أنه وجد استعداد لدى الزملاء في الجامعة ومؤسسات التعليم العالي الأخرى، لتأطير هذه الدورة، وقد اختار اثنين من خيرة الأساتذة المشتغلين بتدريس قضايا الشعرية العربية، وهما الدكتوران محمد محفوظ ومحمد الحافظ الفتح.
وتندرج هذه الدورة في البرنامج السنوي لبيت الشعر والتي تتناول مواضع ذات صلة بالشعر والنقد وتطوير خبرات الشعراء الشباب
في موريتاتيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *